الرئيسية / الدين / الطهارة والصلاة / ما هي فروض الصلاة التي لا تصح الصلاة بدونها

ما هي فروض الصلاة التي لا تصح الصلاة بدونها

فروض الصلاة
فروض الصلاة التي لا تصح الصلاة بدونها

معنى فروض الصلاة

فروض الصلاة هي نفسها أركان الصلاة وهي أفعال وأقوال حددها الشارع الحكيم ولا تصح الصلاة بدونها، وهي مما لا يجوز تركه عمداً أو سهواً.

إقرأ أيضاً: فوائد المحافظة على الصلاة وأثرها في حياتنا.

فروض الصلاة

فيما يلي بيان لفروض الصلاة بشكل مفصل ويسير:

  • النية: وهي أن يقصد الإنسان أداء الصلاة بقلبه دون لفظ.
  • تكبيرة الإحرام : وهي أن يقول المصلي في أول صلاته: ( الله أكبر) ، لقول رسول الله ﷺ : (( مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم )) [أخرجه الترمذي, كتاب الصلاة, باب ماجاء في أن مفتاح الصلاة الطهور, عن علي رضي الله عنه].
  •  القيام أثناء القراءة: وذلك إذا كان المصلي قادراً على القيام، وإلا يصلي قاعداً أو مضطجعاً، فقد جاء عن النبي ﷺ أنه قال: (( صلِ قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب )) [أخرجه البخاري, كتاب الجمعه, باب إذا لم يطق قاعداً فعلى جنب, عن عمران بن حصين رضي الله عنه]. 
  • قراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن: لما جاء عن أبي قتادة أن رسول الله ﷺ قال: (( كان يقرأ بأم الكتاب وسورة معها )) [أخرجه البخاري, كتاب الأذان, باب إذا سمع الأمام الآية]. 
  • الركوع : وهو انحناء المصلي مع وضع الكفين على الكعبين.
  • الاعتدال : وهو الرفع من الركوع حتى يستوي المصلي قائماً.
  • السجود : ويكون بتمكين الأعضاء السبعة على الأرض، وهي: الجبهة مع الأنف، والكفان، والركبتان، وبطون أصابع القدمين. ويكون السجود مرتين في كل ركعة، قال صلى الله عليه وسلم: (( أمرت أن أسجد على سبعة أعضاء على الجبهه وأشار بيده إلى أنفه واليدين والركبتين وأطراف القدمين )) [متفق عليه البخاري ومسلم].
  • الجلوس بين السجدتين. 
  • الطمأنينة : وهي إن يطمئن المصلي في كل ركن من أركان الصلاة، ودليل جميع ذلك أن النبي ﷺ علّم أعرابياً، فقال له: (( إذا قمت إلى الصلاة فكبر ثم اقرأ ماتيسر معك من القرآن ثم اركع حتى تطمئن راكعاً ثم ارفع حتى تعتدل قائماً ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ثم ارفع حتى تطمئن جالساً وافعل ذلك في صلاتك كلها )) [أخرجه البخاري, كتاب الأذان, باب إذا سمع الامام الآية, عن أبي هريرة رضي الله عنه]. 
  • الجلوس الأخير للتشهد والصلاة على النبي وآله: وهو أن يقول: ( التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله). ثم يقول: ( اللهم صل على محمدٍ وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ).
  • التسليم : وهو أن يقول المصلي: السلام عليكم ورحمة الله، ملتفتاً مره عن يمينه ومرة عن شماله، لما في الحديث عن النبي ﷺ أنه قال: (( مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم )). أي أنه بالتسليم يخرج من الصلاة.