الرئيسية / الدين / الطهارة والصلاة / ما هي أنواع النجاسات التي تبطل الصلاة وكيف نتطهر منها

ما هي أنواع النجاسات التي تبطل الصلاة وكيف نتطهر منها

ما هي أنواع النجاسات
أنواع النجاسات التي تبطل الصلاة وكيف نتطهر منها

يدعو الإسلام إلى تجنب كافة أنواع النجاسات ، ويحث على الطهارة والنظافة في سائر الأحوال، لما لها من أثر يعود على الإنسان بالكثير من الفوائد سواء في جانب العبادة أو في الجانب الصحي والاجتماعي. وفي هذا المقال ستعرف معنى النجاسات وأنواع النجاسات وكيفية التطهر منها.

معنى النجاسات

النجاسات هي : الأقذار التي لا تصح الصلاة مع وجودها، في ثوب المصلي أو بدنه أو مكانه.

أنواع النجاسات التي تبطل الصلاة

تشمل أنواع النجاسات التي يجب على المسلم أن يتطهر منها، ما يلي:

١) بول وغائط الإنسان : فقد أتفق المسلمون على نجاستهما.

٢) بول وروث الحيوانات التي لا تؤكل لحمها : كالحمير والقطط، فقد جاء عن النبي ﷺ أنه قال في روثة الحمار: ((هِيَ رِجْسٌ)) [رواه ابن ماجه, كتاب الطهارة, باب الاستنجاء, عن ابن مسعود, وفي رواية لأحمد والبخاري: “هذا رجس”]. أما بول وروث مايؤكل لحمه من الحيوانات كالبقر والغنم فإنه طاهر؛ لما روي عن أنس رضي الله عنه قال: ((أن أناساً قدموا المدينة فأصابهم المرض، فأمرهم النبي ﷺ أن يشربوا من أبوال الإبل)) [رواه البخاري, كتاب الوضوء, باب أبوال الأبل والدواب].  

٣) الدم المسفوح : لقوله تعالى: ﴿… أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ…﴾ [سورة الأنعام, آية: ١٤٥].

٤) دم الحيض : لقوله تعالى: ﴿وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى…﴾[سورة البقرة, آية: ٢٢٢]. ولا يعفى عن شيء منه، فقليله وكثيره سواء في النجاسة.

٥) لعاب الكلب : لأن النبي ﷺ أمرنا بتطهير الإناء إذا ولغ منه، فقال: ((طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مراتٍ أولاهن بالتراب)) [رواه مسلم, كتاب الطهارة, باب حكم ولوغ الكلب, عن ابي هريرة رضي الله عنه]. 

٦) لحم الخنزير : والدليل قوله تعالى: ﴿… أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ﴾ [الأنعام: ١٤٥].

٧) الميتة: وهي ما مات من الحيوانات المأكولة بدون ذبح شرعي، لقول الله تعالى: ﴿إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ…﴾[سورة البقرة, آية: ١٧٣]. ويستثنى من ذلك ميتة السمك والجراد، لقول رسول الله ﷺ: ((أُحِلَتْ لنا ميتتان الحوت والجراد)) [رواه ابن ماجه, كتاب الأطعمة, باب الكبد والطحال, عن عبدالله بن عمر رضي الله عنه]. وكذلك ميتة ماليس له دم، كالذباب؛ لما روي عن النبي ﷺ أنه قال: ((إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ثم لينزعه فإن في إحدى جناحيه داء والأخرى شفاء)) [رواه البخاري, عن ابي هريرة رضي الله عنه]. 

٨) ماقطع من البهيمة الحية: لأن النبي ﷺ يقول:((ماقطع من البهيمة وهي حية فهو ميتة)) [رواه الترمذي, عن أبي واقد الليثي رضي الله عنه, كتاب الصيد].

كيفية التطهر من أنواع النجاسات

النجاسات المذكوره سابقاً: إن كانت مما يرى، كالدم والقيء على الثوب، فتطهر بغسلها بالماء حتى تزول، وإن كانت مما لا يرى، كالبول على الثوب، فتطهر بالغسل بالماء ثلاث مرات. ويستثنى من ذلك أشياء منها:

  • الأرض الرخوة، فإنها تطهر بصب الماء عليها؛ لما ورد أن أعرابياً بال في المسجد، فأمر النبي النجاسات وأحكامها
  • الإناء الذي ولغ فيه الكلب، فإنه يطهر بغسله سبع مرات، إحداهن بالتراب، لما روي عن النبي ﷺ أنه أمر بذلك.
  • المتنجس الجامد كالسمن، يطهر بإلقاء النجاسة وما حولها؛ لأن النبي ﷺ سئل عن فأرة سقطت في سمن، فقال: ((ألقوها وما حولها، فاطرحوه وكلوا سمنكم)) [رواه البخاري, كتاب الوضوء, باب ما يقع من النجاسات في السمن والماء, عن ميمونة رضي الله عنها].